الرئيسية / المرأة / نحافة الطفل … الأسباب وكيفية العلاج

نحافة الطفل … الأسباب وكيفية العلاج

نحافة الطفل … الأسباب وكيفية العلاج
تعتبر نحافة طفلكِ من أهم المشاكل تؤرقكِ, فهذا دليل علي أن صحة طفلكِ
مهدده فتقل نشاطاته البدنية والعقلية ويبدو الهزال واضحاً عليه, وقد أكدت
بعض الدراسات التي أجريت مؤخراً أن نسبة 15 – 30% من أطفال العالم يعانون
من النحافة أو نقص الوزن عن المعدل الطبيعي, لذا علي الأمهات أن يدركن خطر
نحافة الأطفال فهو يهدد صحتهم ويصيبهم بالكثير من الأمراض الناتجة عن ضعف
الجهاز المناعي مما يؤثر على مرحلة البلوغ وعلى قوة الجسم.لذا تقدم لكِ مجلة المرأة العربية أسباب نحافة جسم طفلكِ وكيفية علاجها.
الأسباب:
– سوء التغذية:
عند فقدان طفلكِ لأحد العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها يجعله ذلك أكثر عرضة للنحافة الشديدة, لذا يجب أن تكون
تغذية الطفل متكاملة.
– عادات غذائية خاطئة:
لا يجب أن يتناول طفلكِ تلك الاغذية غير المفيدة ويستبدل الاغذية الصحية بها، فيضر ذلك بالنظام الغذائي ويكون سبباً
في نحافته.
– أسباب وراثية:
غالباً ما تلعب الأسباب الوراثية دوراً كبيراً بالإصابة ببعض الأمراض ومن ضمنها نحافة الأطفال.
– أمراض الطفولة:
وتعتبر أشهرها إضطرابات الغدد التي قد تؤدي إلي فقدان كبير في الوزن عند الطفل.
– الأدوية:
إن تناول الطفل لبعض الأدوية التي تسبب شعوراً بفقدان الشهية له تأثير قوي في صحته.
– الحالة النفسية:
إن تعرض الطفل لحالات نفسية سيئة كالتوتر والإكتئاب لفترة طويلة تؤثر علي شهيته ونشاط المعدة مما يؤدي إلي
تعرضه للنحافة الزائدة.
– طرق العلاج :
– القدوة السليمة:
يبحث دائماً الأطفال عن شخص ليجعلوه قدوة لهم فيقوموا بتقليده دون أي تفكير, لذا علي الآباء أن يكونوا بتلك الصورة
في أساليبهم الغذائية.
– العادات الغذائية:
عند تقسيم وجبات الطفل اليومية إلي ثلاث وجبات رئيسية وإضافة بعض الوجبات الخفيفة بينهم, لذا من الأفضل والذي
ينصح به خبراء تغذية الأطفال بالتركيز علي تناول الخضروات والفواكه وجميع العناصر الغذائية الضرورية.
– إستشارة الطبيب:
عليكِ إستشارة الطبيب المختص إذا أصبح الطفل ملفتاً للأنظار, ولابد من مراجعة دورية لأخذ الطول والوزن بشكل متكرر
للحفاظ علي المعدل الطبيعي والمثالي لوزنه .

اقراء ايضا  حواء ، تعرفي علي نظام سهل يجعل جسمك رشيق

اقراء ايضا

شاهد أيضاً

انواع البلسم المفيد للشعر

هل تعانين من شعر جاف؟؟ هل شعرك دهني أم خشن ومقصف؟ إذا كنتِ تعانين من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *