الرئيسية / أدب و فن / كاظم الساهر يكشف عن سر “السيدة الشقراء”

كاظم الساهر يكشف عن سر “السيدة الشقراء”

بأناقته المعهودة ورقيّه الدائم وحضوره الأخّاذ، أطلّ الساحر كاظم الساهر على جمهور ليالي "إهدنيات"
بأناقته المعهودة ورقيّه الدائم وحضوره الأخّاذ، أطلّ الساحر كاظم الساهر على جمهور ليالي “إهدنيات” في حفلتين متتاليتين شهدتا تظاهرات نسائية حاشدة للاستماع الى “القيصر المستبد” على قلوب عشاقه. كيف لا وهو يُدرك كيف يلهب عاشقاته وكيف يُغيظهن ببضع كلمات بين الأغنية والأخرى، لا بل بين اللوحة الموسيقية والأخرى، يعلم كيف يُلهب جمهوره ببسمة مشاكسة وكيف يُدوزن فرقته الموسيقية بحركة يد واحدة.

ليست المرّة الأولى التي يُطل الساهر على مسرح “اهدنيات”، لكنه من القلائل الذين يعرفون كيف يتجددون في عبق كل مناسبة، وكيف يُعطي لأغنياته رونقاً خاصاً في كل مرّة يؤديها أمام الجمهور المتعطّش لأصالة الكلمة وثِقل الموسيقى الراقية. يعتلي المسرح مرتدياً بسمة خجولة لإدراكه التام بأنه يعتلي أعلى مراكز التقدير والاحترام لدى جمهوره اللبناني الذي ينتظر بشغفٍ “آهاته” تحت شعار “زدنا عشقاً”.

“للجمهور اللبناني مكانة خاصّة في قلبي ولا استطيع ان ارفض عروض المهرجانات اللبنانية التي تمنحني فرصة لقاء هذا الحشد العزيز”، بهذه الكلمات عبّر الساهر في حديثٍ خاص لـ”لبنان 24″ عن مكانة لبنان في قلبه وأهمية إحيائه للحفلات في الربوع اللبنانية.

اقراء ايضا  رولا أسير تنفي مقاضاة المخرج النحاس بسبب التحرش

قلّة هم من يستطيعون تحويل المسارح الى مُدن حب، ومن يمتلكون القدرة على زرع حب الوطن في نفوس شعوب ملّت أوطانها وضاقت ذرعاً بها فقررت الهروب لبضعة ساعاتٍ الى كنف صوتٍ ينضح عنفواناً وعشقاً على حدِ سواء. كاظم، يتربّع بجدارة على عرش هؤلاء. فهو وإن لم يسمح له تواضعه بالاعتراف، إلا انه يتعملق وبجدارة على كرسي عظماء الفن العربي.

فقد استمتع جمهور “القيصر” أمس، بل وصلَ “الى حدود الهذيان” بأمتع قصائد نزار قباني، من “زيديني عشقاً” و”هل عندك شك”، مروراً بـ”أشهدُ” و”قولي أحبك”، وصولاً الى باقة منوّعة من الأغاني العراقية والرومانسية من توقيع أشهر الكتاب والملحنين العرب، وصولاً الى “بغداد”، الأغنية التي شهدت على دموع الساهر الحية على المسرح، والتي جعلها محطةً محفورة في منهاج جميع حفلاته اينما ارتحل دون استثناء.

اما مفاجأة القيصر فكانت أغنية رومنسية من العيار الثقيل بعنوان “لجسمك عطرٌ” من كلمات الشاعر الراحل نزار قباني والحان الساهر وتوزيع الموسيقي ميشال فاضل.

عن هذه الأغنية والبومه القادم كشف الساهر أنها ستُقدّم قريباً للجمهور بعد تسجيلها في الاستديو وستترافق مع مجموعة الأغاني التي صدرت منفردةً في العامين المنصرمين في ألبوم لم يُحدد موعد صدوره.

اقراء ايضا  توضيح سبب تأجيل حفل سلطان الطرب في عمان

أما عن السيّدة الشقراء التي “كثُر الحديثُ” عن ارتباطه بها إبّان انتشار صوره معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كشف الساهر\ أن لا علاقة عاطفية تجمعه بها، على رغم عديد الشائعات المنتشرة، بل هي تمتهن هندسة الديكور وعلاقتهما لا تتعدّى حدود العمل فقط.

بنزوله عن خشبة المسرح ، اختتم الساهر سلسلة حفلاته الصيفية في لبنان، التي تضمنت 4 ليالٍ ضمن مهرجاني “بيت الدين” و”اهدنيات”، إلا ان جمهوره لم ينتهِ من “حالة الادمان” التي زرعها الفنان العراقي في نفوس محبيه آملين ان يطل عليهم “كل مساءٍ من نافذة الكلمات” والألحان والابداع.

المصدر: لبنان24

اقراء ايضا

شاهد أيضاً

راغب علامة يعايد إبنة شقيقه على طريقته الخاصة

عايد الفنان اللبناني راغب علامة إبنة شقيقه يارا بمناسبة عيد ميلادها عبر حسابه الخاص على …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *